اعتقال 5 قراصنةمن رومانيا كانو وراء هجمات فيروسات الفدية Cerber و CTB Locker

اعتقال 5 قراصنةمن رومانيا  كانو وراء هجمات فيروسات الفدية Cerber و CTB Locker
    شهدت سنة 2016 / 2017 هجمات مكثفة  ل فيروسات الفدية ransomware  و كان اشهر هذه الهجمات هي هجمة فيروس  Cerber و CTB Locker  و التي اجتاحت العالم ارويا و امريكا و اخترقت العديد من الشركات و الجامعات و بلغت الخسائر ب ملايين الدولارات ب سبب هجمات فيروسات الفدية ransomware , و في الايام الاخيرة تم القبض على 5 اشخاص من رومانيا متورطين في هذه الهجمات .وفى اطار عملية Bakovia - وهى عملية شرطة عالمية كبرى قام بها مكتب الشرطة الاوروبى، و مكتب التحقيقات الفيديرالى ووكالات تنفيذ القانون من رومانيا وهولندا والمملكة المتحدة و قامو ب مداهمة  ستة منازل فى شرق رومانيا واعتقل خمسة أشخاص، وفقا لما ذكره يوروبول اليوم الاربعاء.

    و قد وجدت السلطات  كمية كبيرة جدا من  محركات الأقراص الصلبة، و العديد من وحدات التخزين الخارجي، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأجهزة التعدينcryptocurrency ,  ومئات من بطاقات  SIM خلال مداهمة منازل القراصنة .
    و قد استخدم القراصنة شبكة تور ل إخفاء الهوية و التحكم في الفيروس من الديب ويب    خلال هجمات ransomware التي اجتاحت العالم ,
    ظهر في مارس 2016، احد اخطر انواع فيروسات الفدية على الاطلاق و هو Cerber  و ربما يكون هو السبب الرئيسي في انتشار فيروسات الفدية حيث يمكن استخدامه من قبل اي شخص و لكن ياخذ صاحب الفايروس 40% من كل عملية دفع تتم . 
    و في نفس الوقت تمكن القراصنة من تجميع مبلغ قدره 27 مليون دولار من خلال فايروس الفدية CTB Locker و قد اعتبرت شركة جوجل على ان فايروس CTB Locker  هو الفايروس   الأكثر ربحا جنائيا  . و استخدم كل من CTB Locker و Cerber البريد الالكتروني ل نشر الفايروس و عمليات التصييد من خلال المجموعات سواء في التلغرام او الفيسبوك و اي موقع اخر.
    وقد استخدم البريد الالكتروني ب شكل واسع ل نشر فيروسات الفدية و يتم تلغيم البريد ب ملف ضار و بمجرد فتحه من طرف الضحية ف انه يقوم ب تشفير جميع ملفات الجهاز و يطالب الضحية ب دفع فدية ب البتكوين .



    فيديو لحضة مداهمة   بيت القراصنة

      و على الرغم من   أن السلطات لم تفرج عن هويات الأشخاص المعتقلين حتى الآن، و لكن نشرت اليوروبول شريط فيديو دراماتيكيا عن الاعتقالات، حيث يمكنك أن ترى كيف اقتحم الضباط المسلحون مكان إقامة المشتبه فيهم.

    إرسال تعليق

    اعلان