16922060824144624
أخبار ساخنة

تعرف على قصة نجاح اصغر مبرمج في العالم

الخط


مايكل سايمان، طالب المدرسة الثانوية ذو 17 عاماً ويعشق ألعاب الحاسوب، استطاع وهو في الثالثة عشرة من عمره برمجة أول تطبيق له على ios، وبعد سلسلة من الإخفاقات والنجاح استطاع أن يثير إعجاب مارك زوكربرج المدير التنفيذي للفيسبوك ويشيد به ودفعه إلى توظيفه ليكون بذلك أصغر موظف في تاريخ الفيسبوك.
______________________________________________
بداياته في البرمجة
 لم يكن أحد يتخيل هذا الطفل الصغير الذي ولد ونشأ في ولاية فلوريدا أن يعشق الكمبيوتر منذ صغره وأن يصبح لاحقاً في بالو التو حيث مقر شركة الفيسبوك في وادي السيلكون، كان هذا الطفل الصغير يعمل على مدونته الشخصية على الوردبريس، حيث كان ينشر بعض الحيل والأفكار للعبة البطاريق التي تنتجها شركة ديزني والتي يعشقها بشدة.
وكان يبحث عن طرق من أجل زيادة وجذب المزيد من الزوار إلى مدونته، وبعد عامين من قيام ستيف جوبز عام 2008 بفتح متجر التطبيقات ios app store ، قرر إنشاء تطبيق للهواتف الذكية من أجل مدونته، ولكن لم تكن لديه المعرفة الكافية ولم يقم أحد بتعليمه ذلك، ولذلك قام بتعليم نفسه باستخدام المحتويات التعليمية على جوجل من أجل تعلم أساسيات البرمجة، كان تعلم البرمجة بالنسبة له أمرا شاقا للغاية.
______________________________________________
عندما تقف الأمور على 100 دولار فقط !
كان مايكل يحتاج إلى 100 دولار من أجل دفع رسوم الاشتراك كمطور في  app store، وطلب هذا المبلغ من والدته، كانت أسرته دخلها قليل وتعاني من ضائقة مالية، وبعدها وافقت والدته على إعطائه المبلغ بشرط أن يحاول الربح من هذا التطبيق وإلا فسيضطر إلى العمل في الإجازة في أحد المطاعم المملوكة لأحد أقاربه.
استطاع مايكل أن يقوم بتسجيل التطبيق، والذي كان بسيطا ويحتوي فقط على روابط لهذه الحيل والأفكار الخاصة باللعبة، كان عدد التطبيقات وقتها وصل إلى 150 ألف تطبيق في مارس 2010، ورغم أن هذه اللعبة كانت موجهة لشريحة عمرية محددة إلا أن التطبيق استطاع أن يحقق أرقاما جيدة، مما شجعه على جعل التطبيق مدفوعا بقيمة دولار واحد.
ms3
وفي مفاجأة سارة وجد مايكل تطبيقه أصبح ضمن قائمة أكثر 10 تطبيقات تحميلاً في فئة الألعاب، وفي أول يوم له حصد نحو 40 دولاراً وعند نهاية الشهر بلغ مجموع أرباحه نحو 5000 دولار !

مشاكل فجائية بعد هذا النجاح
 عقب هذا النجاح الكبير لمايكل قرر أن يعمل على برمجة ثيم لهذه اللعبة مستفيداً بالخبرة التي اكتسبها من برمجة تطبيقه، ولكنه صدم بشدة عندما وجدت أن ثيمات هذه اللعبة تتسم بالمنافسة الشديدة للغاية، ولذلك لم يستطع أن يحقق نجاحا آخر أو جني أرباح كافية.
وجاءت أولى الصدمات عام 2012، عندما فقد والده وظيفته في الوقت الذي كانت أسرته تعاني من ضائقة مالية، مما أجبر الأسرة على ترك المنزل، والتي كانت تخطط للسفر إلى بيرو، كان لحظة خروجه من المنزل صعبه بالنسبة له مع بيع أغلب أغراض المنزل، ولكن مايكل حاول البقاء نظراً لأنه كان طالباً في إحدى المدارس، واستطاع من خلال أرباحه البسيطة تأجير شقة صغيرة لهم.
______________________________________________
أفكار جيدة ولكن التنفيذ أصعب
 في إحدى المرات وبينما كانت أخته الصغيرة تلعب إحدى الألعاب على هاتفها، استطاع أن يصل إلى فكرة لعبة جديدة، حيث تقوم فكرتها على اختيار 4 صور ثم وضعها على الشاشة ومن خلالها تجعل أصدقائها يخمنون الاسم أو الكلمة التي تبحث عنها، قال مايكل في أحد التصريحات أنها ستصبح فكرة لعبة جيدة لأن أخته أعجبت بها من قبل أن يقوم بإنشائها.
ولكن عندما بدأ فيها وجد أن الفكرة سهلة ولكن تنفيذها أصعب، فالآلية أو الخوارزمية التي سيتم برمجة اللعبة بها معقدة للغاية ولم يعمل عليها من قبل، كما أنه لم يعمل من قبل على برمجة ألعاب لأكثر من شخص multiplayer، والتي تحتاج إلى خبرة من نوع آخر، ولكنه استطاع في النهاية إنتاج نسخة أولية من اللعبة، وقام بتسميتها (4snaps) وتقوم فكرتها على اختيار 4 صور ثم يطلب من باقي اللاعبين تخمين الكلمة التي تبحث عنها. وقام بطرح هذه اللعبة في مايو 2013 بسعر رخيص.
ولكن تسبب انشغاله بالبرمجة في رسوبه في الاختبارات في نهاية العام، حيث رسب في نصف المواد بعد أن كان طالباً شبه متفوق، وقالت والدته في تصريح لها إنها كانت تشاهد أبنها يعمل عل التطبيقات حتى الساعة الرابعة أو الخامسة بعد منتصف الليل، ثم يقوم بأداء فروضه الدراسية وينام لمدة ساعتين أو 3 ساعات فقط، مما سبب له الكثير من الإرهاق.
 عقب نشر هذه اللعبة، قضى مايكل العديد من الأسابيع من أجل معالجة العديد من الأخطاء في تطبيقه من أجل الوصول إلى أرقام جيدة، ولكن يبدو أن الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن، فلم تحقق اللعبة النجاح الذي يبحث عنه.
وفي إحدى المرات أخبرته أخته أنها منزعجة بشدة بسبب الإعلانات التي تظهر لها على حسابات المشاهير في انستجرام، مما دفعه إلى محاولة مراسلة هؤلاء الشخصيات من أجل الإعلان لديهم، وكان يدفع نحو 40 دولاراً في اليوم، ساهم ذلك في تحقيق نتاج جيدة له وقفزت لعبته إلى المركز 127 على مستوى الألعاب حول العالم.
ms4
______________________________________________
الإفلاس ثم الوصول إلى القمة
 كانت الطريقة التي اتبعها مايكل في تسويق لعبته قد تسببت في إفلاسه، ولم يتمكن من سداد الأموال إلى المعلنين، ولكن في يوم وصلت إليه رسالة من أحد الأشخاص الذين يعملون في التسويق وأخبره أنه على استعداد لتسويق لعبته مقابل الدخول معه كشريك في الأرباح، وفي أغسطس 2013 أصبحت هذه اللعبة هي اللعبة رقم 1 في العالم !
كانت أولى العقبات التي ظهرت له هي الخلاف مع الشركة التي تستضيف لعبته، فقد كان الاتفاق على أن يكون الاستخدام مجاناً مقابل ألا يزيد عدد المستخدمين عن 200 ألف في اليوم، لكن الإحصائيات ظهرت بأن عدد مرتادي اللعبة يومياً وصل إلى 300 ألف مما جعل الشركة تعتبر هذا مخالفة للعقد وطالبته بدفع بعض الرسوم، وعقب عدة مناقشات تم الاتفاق على منح مايكل عرضاً خاصاً مقابل لعبته، وأصبحت مهمة مايكل شاقة لأنه سيضطر إلى البحث عن مستثمر يمكنه الاستثمار في لعبة برمجها شاب لديه 17 عاما !!
______________________________________________
بداية رحلته مع الفيسبوك (اذا وصلت الى هنا في القرآءه فأنته مبدع )
في أبريل 2013 كان نجاح مايكل ملحوظا من قبل شركة الفيسبوك والتي كانت تتابعه لعدة أسابيع، واستطاعت أن تتواصل معه من أجل ضمه في منحة صيفية في الفيسبوك، وعقب وصوله إلى مقر الشركة قام مارك زوكربرج بدعوته في مكتبه، وصف مايكل هذه الأجواء في أحد تصريحاته بأنها كانت حلما ويشعر وكأنه في ديزني لاند !
قام مارك بسؤاله عما يخطط له خلال هذه المنحة، قال مايكل بعفوية المراهقين "أنا معجب بهذه المنحة ولكن الحقيقة أني لا أحب أن أعمل بها ولا أعرف لماذا أقول ذلك"، ورغم هذه الإجابة الصريحة إلا أنه استمر بالفعل في المنحة حيث نجح في الحصول على 6000 دولار خلال أول شهر له.
وعقب عدة شهور استطاعت لعبته 4 snaps أن تقفز مرة أخرى إلى المركز الأول متفوقة على Scrabble وWords With Friends وLyft وStarbucks، ونجح مايكل فيما بعد في إصدار 6 تطبيقات أخرى.
عقب نهاية المنحة الصيفية، قامت فيسبوك بعرض وظيفة على مايكل الذي قبلها في منتهى السعادة، وهو يعمل الآن ضمن فريق التطوير في الفيسبوك.

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة

يا رب تروح للجنة إشترك في قناتي